in , ,

ما هي الرافعة المالية بالتفصيل

تعرف علي الرافعة المالية

استخدام مصطلح الرافعة المالية في سوق الفوركس كوجه آخر لمصطلح القرض في سوق المال، حيث أنها تستخدم من أجل زيادة حجم الاستثمارات وكلما زادت حجم التجارة والاستثمار كلما زادت نسبة المخاطر وزيادة نسبة النجاح، مثل تقديم العميل رافعة مالية (قرضًا) لمضاعفة حجم تجارته ليحقق مكسب أكبر عند تغير سعر زوج من العملات إلى أعلى ولو بمقدار دولار واحد، وفي هذه الحالة قد ينجح باقتراضه ويقوده لزيادة أرباحه وقد يقوده إلى مخاطر محتملة إذا تغير السعر الذي اقترض من أجله نحو الهبوط.

ما هي الرافعة المالية وما فائدة الهامش للرافعة المالية؟

يُعرّف البعض الرافعة المالية بأنها استخدام لرأس المال الذي يتم اقتراضه من الوسيط عند فتح الصفقة، أو هي اقتراض المستثمر لزيادة رأس المال مع الحد الأدنى من الأسهم، ويتم تبرير ذلك باعتبارها كجزء من استراتيجيه استثمارية ناجحة محفوفة ببعض المخاطر.

يتم احتساب الرافعة المالية على مضاعفات رأس المال الذي يتم استثماره من قبل المتداول، كـ2x أو 5x أو أعلى من ذلك، يتم اقتراض هذا المال من السمسار بنسبة ثابتة، ومن الممكن أن يتم تطبيق الرافعة المالية على مركز الشراء أو البيع على المكشوف، ولكن لابد أن يعرف أنه يعرض حسابه لخطر مضاعف حال الخسارة لأن الرافعة على الرغم من الأرباح التي تحققها وراء مضاعفة رأس المال، إلا أن الخسارة تكون مضاعفة.

أما الهامش يمثل للرافعة أهمية كبيرة حيث أنه يعد المبلغ النسبي لتنفيذ صفقة الرافعة المالية، ويجب أن يراعى فروق الأسعار، وتحويلات العملة. ومثال على ذلك: استثمار 1000 ين ياباني في أسهم لشركة ما بمعدل فائدة 1: 10 يتم تحديد الهامش وهذا يعني أننا نحتاج استثمار 100 ين ياباني، وإذا كان سعر السهم حاليًا لهذه الشركة يمثل 136 ين ياباني، فيجب أن تتلقى ما يعادل 7,35 سهم من الشركة.

استخدامات الرافعة المالية في الفوركس

يعلم المستثمر والمتداول في سوق الفوركس جيدًا أن الرافعة المالية يتم استخدامها لزيادة العائد جراء استثمار أو تداول في الفوركس يستخدمها المستثمر مع عدة أدوات كخيارات وعقود آجلة وكذا الهامش، ويستخدمها شركات الفوركس أصحاب النفوذ بزيادة رأس المال عن طريق استخدام تمويل الديون حتى يتم التداول في العمليات التجارية كنوع من محاولة زيادة قيمة المساهمين.

يتم الحصول على الرافعة المالية في سوق الفوركس من خلال قرض يقوم الوسيط بتوفيره للمتداول الذي يمتلك حساب ويستثمر من خلاله حتى يتم تنشيط الرفع، وتعد الرافعة المالية هي من أعلى مستويات زيادة رأس المال يمكن للمستثمر الحصول عليها.

وتأتي الرافعة المالية في عدة خطوات لا يمكن أن تسبق خطوة خطوة؛ حيث يتم أولًا فتح حساب الهامش من خلال وسيط فوركس وتحسب حينها مقدار الرافعة المالية من 1: 50 أو إلى أعلى إلا ما لا نهاية تتحدد حسب الوسيط وكذا حسب المركز الذي يتم التداول فيه، ويتم إذا كان التداول القياسي على مائة ألف من زوج العملات؛ فإن الرافعة المالية التي تقدم إما 1: 50 أو 1: 100 وتستخدم الرافعة المالية 1: 200 في حال المبالغ التي تصل إلى 50000 دولار أو أقل فقط. إذا تم استخدام 1: 100 لـ100000 دولار رغم حجم المخاطر التي تتعرض لها إلا أن المتعارف عليه دائمًا أن تغير السعر في تداول ليوم واحد غالبًا ما يكون بنسبة فتكون نسبة المخاطر أقل كثيرًا، والتداول بحجم مخاطر معقول يستطيع بها السماسرة على تقديم نفس قدر النفوذ المقدم قبل ذلك.

وبمعنى آخر يمكن للمتداول تحديد علامة تبويب التي تناسبه من الأعلى للبيع (قصير) أو شراء (طويل) للتداول، ثم يتم تحديد قدر رأس المال الذي سيتم التداول به، وبذلك يتم تعيين مضاعف الرافعة الخاص به طبقًا لقيمة رأس المال الموضوعة للاستثمار، وهناك أمر هام حتى إن حدثت خسائر تتوقف عن الخسارة وذلك بضبط معامل وقف الخسارة وجني الأرباح.

هل من الممكن أن تأتي الرافعة بنتائج عكسية؟

نعم بالطبع من الممكن أن تأتي الرافعة بنتائج عكسية، لأننا سبق وأن أكدنا على أن الرافعة المالية من الممكن أن يجني المستثمر من ورائها أرباح كبيرة عند استخدام رافعة مالية كبيرة، ولكن قد تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وتكون النتيجة ضد المستثمر كأن تتحرك العملة التي تقوم بها صفقتك تتحرك في الاتجاه المعاكس فالذي يحدث حينئذ هو أن الرافعة المالية تزيد من الخسائر المحتملة وبشكل كبير وحتى يتم تفادي هذه الكارثة هو تفعيل استخدام أوامر الإيقاف وأوامر الحد للتحكم في الخسائر المحتملة وبشكل صارم.

أدوات يمكن تطبيقها على الرافعة المالية:

هناك عدة أدوات يمكن تطبيق الرافعة المالية عليها من هذه الأدوات كالآتي:
– تطبيق الرافعة المالية على المتاجرة بالأسهم والعملات والصناديق الاستثمارية المتداولة والسلع والمؤشرات.

مثل ما قامت به هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية (ESAM) في الآونة الأخيرة عن إجراءات جديدة لتداول منتجات CFD وشمل هذا الإعلان قيود الرفع وحماية الرصيد السلبي وقيود إغلاق الهامش، وتم تقديمها من أجل حماية عملاء التجزئة وتم تفعيلها في 1/8 /2018 وبالتالي في أسعار الرافعة المالية لا يمكن تقديمه إلا بين هامش 1: 2 و 1:30 طبقًا للأداة المعلن عنها مؤخرًا.

من المؤكد أن هذه التغييرات لا تنطبق على المراكز المفتوحة؛ إلا في حال تعديل موضع قائم فينطبق عليه هامش جديد على هذه الصفقات.

وأيضًا هذه القيود لا تنطبق على المركز المنسوخ لاعتبار أن المتداول المنسوخ متداول محترف.
– تطبيق الرافعة المالية على المعاملات المشفرة ويتم ذلك حسب مدى الحدود التي تحددها اللوائح الصناعية.

إن هناك معاملات تختلف حسب نوع العميل إذا كان عميل احترافي و عميل تجزئة حيث أن عميل التجزئة من صلاحياته هو إمكانية الوصول إلى كافة الأصول الخاصة بالتداول وحينها يمكنه التداول يدوي أو من خلال نسخ التجارة الملائمة ولكنهم مقيدون في بعض الصلاحيات كـ التغطية من صندوق تعويض المستثمر وكذا اللجوء إلى خدمة أمين المظالم المالية، كما أن عميل التجزئة يتلقى حماية سلبية للرصيد وقيود إغلاق الهوامش.

التحويل لعميل احترافي:

قد يتنازل العميل المحترف عن بعض صلاحياته كالحماية من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس كـصندوق التعويض للمستثمر وحرمانه من اللجوء إلى خدمة أمين المظالم المالية مقابل امتلاك قيود على الرافعة المالية وقد لا ينالها.

ومن أهم مميزات العميل الاحترافي فتح صفقات رافعة مالية تصل إلى 1: 400 لبعض الأدوات بعينها، كما أنه قد يحصل على معدلات هامش حالية.

– وهناك جهود لشركات الوساطة الخاصة التي تعمل على تعزيز التداول المسئول والتخفيف من مخاطر التداول بالرافعة المالية العالية.

كما أن هناك مجموعة من المزايا على بعض الحسابات تختلف عن الحسابات الأخرى حسب نوع الحساب توجد المزايا ومن أهم هذه المزايا والتي تتوفر في بعض الحسابات دون الأخرى انخفاض معدلات الهامش وعدم وجود رسوم سحب.

-عند تخطي المتداول معايير معينة يصل إلى حد متداول محترف:
إن المتداول الذي يحصل على صلاحية الحماية من هيئة الإمارات للموصفات والمقاييس، ويتمتع بخاصية اللجوء إلى خدمة أمين المظالم المالية حال احتياجه فهنا يتخطى تداوله إلى عميل محترف. حينها يستطيع استخدام رافعة مالية عالية.

ما هي الأدوات التي يمكن بها تقليل الرافعة المالية؟

من المعلوم أن الرافعة المالية سلاح ذو حدين إما جني أرباح كبيرة، أو خطر خسارة ضخمة، جني الأرباح وهو أمر رابح ولا قلق منه، وإنما يجب هناك أمور يجب اتخاذها لتجنب الخسائر أو الحد منها حال وقوعها عدة أمور أهمها:

أمر وقف الخسارة:
وهو ضبط أمر وقف الخسارة في حال تحريك السهم للاتجاه المعاكس لمركزك، وهنا يتم ضبط وقف الخسارة عند سعر معين في السوق أو مبلغ نقدي معين.

أمر جني الأرباح: وهو ضبط أمر جني الأرباح يتم من خلاله إغلاق المركز تلقائيًا عندما يصل ربحك في الصفقة مبلغ قمت بتحديده.

حماية رصيدك السلبي: هذا أمر منافي للقانون، إلا أنه هناك استثناءات لبعض الحالات التي تتسبب فيها ظروف السوق في انخفاض رصيد حسابك ومن ثم يتم استيعاب حسابك وإعادة التوازن إلى الصفر.
كيف يتم احتساب الرافعة المالية:

يتم احتساب رسوم الرافعة المالية لليوم الواحد (بين عشية وضحاها) باستخدام معادلات موحدة تظهر من خلال نافذة خارجية للتداول قبل تعيين الطلب الخاص بك الخاص بك ويتم احتسابها وفقًا للآتي:

– يجب مراعاة أن الرسوم تكون على المركز المفتوحة فقط، ويتم تحديث الرسوم في أي وقت لذا يستوجب متابعتها دائمًا.

– تتحدد الرسوم وفقًا لظروف السوق ويجب العلم أن العديد من الرسوم يتم توحيدها في التجديد الليلي وعطلة نهاية الأسبوع، وتكون بصيغة واحدة لكل فئة من فئات الأصول. حيث أنك من هذه الأمور يمكنك تحديد الرسوم التي ستقوم بدفعها.

مخاطر الرافعة المالية:

• إن أهم المخاطر التي قد يتعرض لها المتداول هي تغير الأسعار بشكل غير متوقع في الوقت الحالي في السوق وينتهي حينها الوضع بخسائر فادحة مثال على ذلك: هناك صندوق مصنف بقيمة 50 دولار من أموال المستثمرين، وهناك صندوق آخر 50 دولار وتم شراء أصل بقيمة 100دولار، وكانت الرافعة المالية 2:1 بالنسبة للمستثمر، تم تحرك سعر الأصول وخسر المستثمر 30دولارًا على 50 دولار من رأس المال.

• استخدام الرافعة المالية للحد من خسائر متزايدة وينتهي بخسائر في وقت قصير وبشكل ملحوظ. مثال على ذلك: قام البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك خوفًا من انهيار السوق بإنقاذ LTCM عام 1998 بأكثر من 3,625 مليار دولار من أموال الدائنين، وقد أدى هذا إلى خسارة صافية بلغت 4,6 مليار دولار، حيث أن الرفع المالي خرج بسرعة من التداول إلى الإفلاس السريع.

• الخطر النموذجي وهي قيام شركات بتحويط استثماراتها من خلال اتخاذ موقف مماثل في الجانب المقابل كأن تستخدم شركة ذات مركز طويل في الفولاذ عن طريق موضع حديد قصير عند انخفاض أسعار الحديد تزيد من قيمة الحديد القصير أما إذا كان الافتراض الذي تم العمل به غير صحيح فإن هذا التحوط يؤدي إلى نتائج عكسية وبالتالي المزيد من الخسائر.

• إن الخطر الذي يلحق بالمتداول عند استخدام الرافعة المالية هو أن المستثمر أو متداول الفوركس يستغل نفسه كاملًا، فما أن تغير هابط في سعر الأصل دفعه إلى التصفية مما أدى إلى خسائر متزايدة وربما خسائر مؤسفة وإفلاس إذا استمر السعر في الانخفاض.

إن استخدام الرافعة المالية قد يحتاج منك أن تكون عاقل ومتأني في قرارك ويحتاج منك أن تكون مغامرًا في أحيان كثيرة، وينصح باستخدام رافعة تتناسب مع رأس المال وخاصة للمبتدئين حتى لا تتعرض لخسائر فادحة أو للإفلاس.

Written by beshoy

الهيئة القبرصية للأوراق المالية

ترخيص الهيئة القبرصية للأوراق المالية والتداول CYSEC

كيف يتم حساب قيمة النقطة؟