in ,

مخاطر التداول عبر الانترنت

مخاطر التداول عبر الانترنت

التداول عبر الانترنت يعد وسيلة من وسائل التداول في سوق الفوركس، حيث يتم بيع وشراء للأوراق المالية عبر الإنترنت أو أي وسيلة من الوسائل الالكترونية مثل الوصول اللاسلكي والهواتف وكذا وسائل التكنولوجيا الأخرى، ولكن هذه الوسيلة يحفها العديد من المخاطر التي تؤرق المتداولين عبر الانترنت في سوق الفوركس وقد تم تصنيف مخاطر التداول عبر الانترنت إلى عدة أنواع.

كيفية التداول عبر الانترنت

يدخل عملاء السوق إلى مواقع شركات الفوركس المراد التعامل معها على الانترنت من خلال مزودي خدمة الانترنت العاديين، وتكون بمثابة مرة واحدة مع العلم أنه بإمكان العملاء الاستعانة بالمعلومات المقدمة على الموقع وكذا تسجيل الدخول إلى حساباتهم لوضع أوامر أو مراقبة نشاط الحساب.

هناك أمر هام لابد من الاعتبار به عند التداول عبر الانترنت وهو:

يتم الاستثمار عبر الانترنت بوضع الطلبات لشراء وبيع الأوراق المالية وهذا يختلف عن أن يتم التحدث إلى الوسيط مباشرة عبر الهاتف، مما يجعل المشتري يشتري ويبيع بنفس الضمان في مدة زمنية قصيرة بالاستفادة من الحركات الصغيرة في سعر الورقة المالية.

يتم فتح حسابك عبر الانترنت من خلال إرسال طلبًا موقعًا منك وهذا في حد ذاته يمثل عائقًا لأن بعض شركات التداول لا تقبل ذلك التوقيع إلا إذا كان مكتوبًا بخط اليد.

قد يعتقد البعض أنه بإمكانك العمل بدون شركات وساطة ولكنك تدخل تطلب صفقات على الانترنت بدون وساطة ولكن عليك الاستعانة بالشركات لتنفيذ الأعمال الخاصة بصفقاتهم.

أنواع مخاطر التداول عبر الانترنت

النوع الأول من مخاطر التداول عبر الانترنت: المتسللين (الهاكرز):

أول ما يحتاج إليه الهاكرز هو سرقة اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بحساب المتداول، وللأسف على الرغم من تأمين حسابك بافضل الطرق فإن معظم الهاكرز خطواتهم تسبق خطواتك بخطوة على الأقل، وطرق الهاكر تتطور كل يوم يأتون بجديد، وإذا تم سرقة حسابك فإنك بذلك للأسف عرضة للوصول إلى حسابك كما بإمكانهم شراء وبيع ما يشاءون. وغالبًا ما يقوم ببيع الأسهم الموجودة على الحساب ولكنها محددوه، حيث يقوم المتسلل بشراء أسهم بأموالك ويدفع سعر السهم للحصة، حتى يرتفع السعر يبيع حصته بربح كبير ثم يقوم بتحويل المال إلى حساب شركة في بلد مختلفة أو استخدام سلسلة من شركات وهمية لنقلها إلى حسابهم.

النوع الثاني من مخاطر التداول عبر الانترنت: التلاعب بالأسهم:

يسمح الانترنت بتوفير أرض خصبة للتلاعب بالأسهم، فبالإمكان الآن رفع السهم أو خفضه لأن الأخبار تلعب دورًا هامًا في الأسهم، وهي تجارة رغم أنها رخيصة إلا أنها خفيفة للغاية، حيث يقوم الوسيط هو بدء مؤشر على السهم المراد ثم الدخول في معظم المنتديات للمناقشة فيقوم نفس الشخص بنشر رسائل لا تعد ولا تحصى تحت أسماء مستعارة مختلفة للحديث على هذا السهم. وللأسف هذه الطريقة لا يمكن كشفها لأنه لا توجد طريقة للتعرف على ذلك وبالتالي يمكنه النشر الإيجابي للسهم مقابل سهم معين حسب ما يهدف إليه.

النوع الثالث من مخاطر التداول عبر الانترنت: مخاطر الاستثمار في الأوراق المالية :

بغض النظر عن الطريقة المستخدمة تؤثر حركة الانترنت العالية على مدى قدرة المستثمرين عبر وسيلة الانترنت في الوصول إلى حسابهم أو حتى نقل الطلبات الخاصة بهم. ويستوجب على مستثمر الانترنت أن يشكك في نصائح الأسهم وكذا النصائح التي تقدم في غرف الدردشة وعلى لوحات الإعلانات، ويمكنهم الاستعانة بشركات وساطة على الواقع تساعدك في اتخاذ الإجراء المناسب، ويجب أن تتجنب الإغراء بالتجاوز بتداول متكرر أو مندفع دون الالتفات إلى الأهداف الاستثمارية أو تحمل المخاطر. مما يؤثر على أداءك الاستثماري وكذا رفع تكاليف التداول ومن ثم تعقيد الوضع الضريبي.

كيفية اختيار وسيط فوركس موثوق عبر الانترنت

عملية اختار وسيط فوركس عبر الانترنت أمر يعد في غاية الصعوبة، لأنه قد يأخذ شهرة في غير محلها ولا يوجد لدينا معايير وضوابط يمكن التعرف بها على أفضل وسطاء تداول العملات الاجنبية عبر الانترنت وذلك لعدة اعتبارات.

    • تصنيف شركة الوساطة يعتد به من مستوى خدمة العملاء أو مدى الرضا عن الوساطة عبر الانترنت: وهذا الأمر من الممكن فبركته بشهادات مجروحة يحتل أصحاب الشركة حسابات وهمية لتعزيز الجانب الإيجابي.
    • بعض الشركات تستخدم تصنيفات مختلفة تتحدد ضمن معايير مختلفة وتعمل على تحديث بياناتها في جداول مختلفة.
    • ليس من المؤكد أن اختيارك لأفضل شركة حاصلة على أعلى تصنيف أن تحقق نجاح استثماريًا بها.

كيف تتجنب مخاطر التداول عبر الانترنت

مخاطر التداول والاستثمار على المدى القصير كأحد أهم الركائز الأساسية التي يقوم عليها التداول عبر الانترنت، ولكن هناك بعض الإرشادات التي تحد من المخاطر وليست القضاء عليها:

– اعتبار حسابات التداول الالكترونية النشطة تتمتع بطبيعة المضاربة والهدف هو تحقيق أرباح على المدى القصير وحتى لا تخسر بنسبة 100% فعليك القيام بأمرين:

– تفعيل حساب الهامش وذلك لأن ظروف السوق مختلفة ومراجعة أهداف الاستثمار لديه وكذا الموارد المالية ليتحمل المخاطر.

– زيادة الرافعة المالية لتحمل المخاطر، ولابد من تحديد ما إذا كان تداول الهامش مناسبًا لهم. حيث أن زيادة الرافعة المالية تتناسب تناسب طردي مع الهامش وكذا المخاطر.

– على الرغم من أن حجم الاستثمارات عبر الانترنت أصبحت تمثل ما يقرب من إجمالي الصفقات التجارية للتجزئة إلا أن المبادئ التي يتم تقييمها من قبل لم يتم تقييمها من عدم التغافل عن وضع أرباح الشركة الصافية له بعين الاعتبار وكذا نسب الأرباح إلى الأرباح، إلى جانب المنتجات أو الخدمة المقدمة من الشركة ومدى أهميتها.

– يجب على المستثمر عبر الانترنت فهم القضايا والقيود المفروضة على الاستثمار عبر الانترنت.كما أن هناك بعض الأنظمة الجديدة التي تعوق التداول بعض الشيء. وإن التداول عبر الانترنت قد يحول دون وصول التأكيدات في الوقت المناسب لتنفيذ الصفقة.لذا يجب توفير بدائل متعددة تجعلك متصل دائمًا بالانترنت.

– انتشار حركة مفاجأة تحرك سعر الأسهم مثل شهود إحدى شركات تداول العملات بتحركات سريعة وهائلة في الأسعار وعلى الرغم من ظهوره على شاشتك قد لا تستطيع شراء أو بيع بالسرعة المطلوبة نظرًا لسرعة السوق في الفوركس لذا استوجب عليك اتخاذ كافة التدابير والاحتياطات اللازمة لضمان عدم دفعك أكثر بكثير من المخزون الذي تريده أو يفوق ما تستطع تحمله.

– يستوجب على المستثمر أن يفهم جميع المخاطر المرتبطة بالتداول في سوق يتغير بسرعة وأن يكون في قبضته كافة الإجراءات الممكنة للتحكم في مخاطرهم.

– المقلق هو المستثمر الذي يقوم بشراء الأوراق المالية على الهامش دون إدراك حجم المخاطر التي تخلفها. ومن هذه المخاطر: يواجه من دفع هامش للسهم بأنه مطالب بهامش الصيانة وهذا يتطلب نقود إضافية، وترتب على ذلك أنه إذا انخفض السهم في وقت لاحق ولم يتم دفع هامش الصيانة فيحق لشركة الوساطة بيع الأوراق المالية ولم يتبقى للمستثمر سوى الخسارة فقط.

– إن التداول عبر الانترنت يمتلك تقنيات تكنولوجيا عالية لا تتوفر إلا لدى التجار المحترفين، ولكن الفرق أنك جديد في السوق وتنافس المحترفون مما يعرضك لمخاطر أكبر.

One Comment

الاسبوع الاخطر علي الاسترليني والاسواق

شركات تداول العملات

أفضل شركات تداول العملات